اعتماد إستراتيجية لتنظيم عمليات تلقيح كورونا وترتيب المستفيدين منها

اعتمدت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة جائحة كورونا اليوم الجمعة إستراتيجية لتنظيم عمليات التلقيح عن كورونا، وترتيب المستفيدين من المرحلة الأولى منه حسب الأولويات الصحية والمعطيات الميدانية بالأرقام.
وتابعت اللجنة خلال اجتماعها عرضا عن الحالة الوبائية في بلادنا والوضعية المستقرة خلال الأسبوع المنصرم، ورأت أنها أظهرت تناقصا في تفشي الفيروس وخطورته، والتربص بالحالات الوافدة.
كما ناقشت اللجنة سبل اقتناء اللقاحات والمصادر التي ستصل منها، واختيار المنتج الأصلح للبلاد، والميزانية المرصودة لذلك والإجراءات الاستعجالية التي لا بد أن تصاحب العملية بكاملها.
ومن ضمن النقاط التي ناقشتها اللجنة تجهيز اللوجستيك المصاحب لعمليات التطعيم المستمر وتعزيزه، بل ومضاعفته، للتكفل بتطعيم المواطنين ضد كورونا في الوقت المطلوب، مذكرة بامتلاك البلاد خبرة وتجربة في تنظيم حملات مستمرة للتطعيم في كل أرجاء الوطن.
وقررت اللجنة الإبقاء على الإجراءات الاحترازية مفروضة، ودعت للالتزام بها لتجنيب البلاد أزمة أخرى قبل تعميم التطعيم، مشددة على أن شبه الاستقرار في الأرقام الحالي لا يعني مطلقا تراجعا في خطورة الجائحة ولا في احتمال عودة موجة جديدة منها.