حراك رافض لآلية اكتتاب «مدرسة العمل الاجتماعي»

احتجت مجموعة من طلاب قسم علم الاجتماع في جامعة نواكشوط العصرية، على طريقة اكتتاب أساتذة «مدرسة العمل الاجتماعي» المنشأة حديثاً التي قالوا إنها استثنت من الاكتتاب خريجي علم الاجتماع.
وينشط المحتجون على طريقة الاكتتاب في «حراك طلبة وخريجي علم الاجتماع»، الذي أصدر اليوم الخميس بياناً يتحدث فيه عن رفض طريقة الاكتتاب المعتمدة، ووصفوها بأنها «ظلم وإفاسد للمدرسة».
واستغرب الحراك أن «تكتتب الجهات الوصية على المدرسة، أساتذة ومستشارين وخبراء عمل اجتماعي من تخصصات غير علم الاجتماع».
وقال الحراك في بيانه إن علم الاجتماع «تخصص معتمد في الجامعة ويُخرج سنويا عشرات الطلبة والطالبات الذين يجب أن يدفع بهم للاستفادة من خبراتهم، وما تكونوا عليه في مجالهم الذي هو مجال مدرسة العمل الاجتماعي».
وحمَّل البيان وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، مسؤولية ما جرى بخصوص الاكتتاب، وتابع «نعتبر ما قالت الوزيرة، واعتبارات إدارة المدرسة الناشئة، ظلما في حقنا وإفسادا للمدرسة وهدرا لمواردها وللطاقات وإضاعة لمجهود الحكومة وتشويها لرؤويتها».
وكانت السلطات الموريتانية قد وضعت حجر الأساس نوفمبر الماضي، لأول مدرسة وطنية للعمل الاجتماعي، في مركز الطفولة الصغرى، في العاصمة نواكشوط.