غزواني يترأس اجتماعا لتخفيف ديون دول الساحل

ترأس الرئيس الموريتاني الرئيس الدوري لمجموعة الخمس في الساحل محمد ولد الغزواني، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل اجتماعا رفيعا عبر تقنية الفيديو عن بعد، تركز حول الالتزامات التي اتخذت خلال اجتماع 28 ابريل الماضي، بشأن "محاربة الإرهاب" عبر "تعزيز القدرات الأمنية والدفاعية للدول الخمس بالساحل"، و"استعادة وجود الدولة والخدمات الأساسية في المناطق الهشة بجميع أنحاء المنطقة وتكثيف جهود التنمية".
وبحسب بيان صحفي، فإن الاجتماع الذي عرف مشاركة الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس المفوضية النقابة بالاتحاد الإفريقي، بحث كذلك "مسألة الإعفاء من الديون المرتبطة بجائخة كوفيد -19، ولاسيما بعد التزام المجلس الأوروبي خلال اجتماع 15 و16 اكتوبر 2020 بمواصلة التخفيف الدولي لديون الدول الإفريقية في الأطر الدولية متعددة الأطراف ذات الصلة".وقد شكل اجتماع اليوم "فرصة لتبادل وجهات النظر، بخصوص مساهمات قادة دول الخمس بالساحل، في سياق المراجعة المستقبلية لاستراتيجية الاتحاد الأوروبي بشأن منطقة الساحل".
وأكد المشاركون "التزامهم بمواصلة العمل معا لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة"، وقد أعرب الاتحاد الأوروبي عن أنه "لا يزال شريكا رئيسيا لبلدان الساحل".