تجدد أزمة العطش بمدينة مال

تشهد مدينة مال بولاية لبراكنة أزمة عطش خانقة هذه الايام.
قال أحد المواطنين في إتصال هاتفي مع موقع الوحدة الإخباري إنه يستنجد بمن يحسن عليه بقطرة ماء تبل حلقه واصفا الوضع بالكارثي،والغير المتحمل،قائلا : (اريد مقرج ماء).
أضاف المواطن أنهم لم يجدوا من يوضح لهم الأسباب الحقيقية وراء الانقطاع المفاجئ لشبكة المياه من مصدرها الاصلي "ولد بواكصيص"،فيما ارجع البعض الانقطاع إلى عجز المسير الغائب عن المدينة منذ فترة لتوفير المحروقات،التي يرجعها إلى مجانية المياه في الوسط الريفي تماشيا مع قرار رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي أعلن عنه في إحدى خطاباته السابقة،وضعف مصدر الطاقة الشمسية نظرا لفصل الشتاء،وفي انتظار معرفة السبب الحقيقي وراء تعطل شبكة المياه بمال يظل السكان في المدينة بين مطرقة تماطل الإدارة وغياب معرفة الأسباب الحقيقية وراء الانقطاع المفاجئ وسندان المسير المتغيب عن المدينة والعاجز عن تسيير شبكة المياه(مال - بواكثيص)،منذ فترة حسب قول مواطن آخر.