تدشين مشروع تزويد مدينة لعيون بالمياه من بحيرة أظهر

دشن وزير المياه، سيد محمد ولد الطالب أعمر، اليوم السبت، المكونة الثانية من مشروع أظهر التي تزود مدينة لعيون بالماء الصالح للشرب انطلاقا من بحيرة أظهر.
ووفق معطيات رسمية تتألف هذه المكونة من أنبوب نقل من الحديد المطاوع يبلغ قطره 400 مم وطوله 185 كلم ومحطة ضخ بسعة 216 متر مكعب للساعة و خط نقل كهربائي متوسط الجهد طوله 100 كلم، إضافة إلى خزان رئيسي سعته 1500 متر مكعب وخزانات فرعية تتراوح سعتها ما بين(250، و100، و 50) متر مكعب.
وقال المنسق الوطني لمشروع تزويد المدن والقرى الشرقية بالماء الصالح للشرب انطلاقا من بحيرة أظهر، محمدو محمد محمود، إن الكلفة المالية لهذا المشروع بلغت ملياري أوقية جديدة بتمويل مشترك بين الدولة الموريتانية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي
بدوره وصف عمدة بلدية لعيون اج ولد الدي، هذا المشروع بـ"الاستراتيجي" مضيفا أنه "يمثل ـ مع عشرات المشاريع المنفذة والجاري تنفيذها في جميع مناطق الوطن ـ ترجمة فورية فصيحة لتوجيهات الرئيس محمد ولد الغزواني وعزمه على تعميم وتحسين الخدمات الأساسية ذات العلاقة المباشرة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية المتضمنة في برنامج تعهداتي المتكامل، وعلى رأسها الماء".
وطالب العمدة في كلمة خلال التدشين، باتخاذ كافة الإجراءات المكلمة التي يتطلب إنهاء عطش جميع السكان اتخاذها، وخاصة، الشروع في إنشاء الشبكة العصرية المقرر إنشاؤها تكملة للمشروع".
كما طالب أيضا بالبدء في بناء خزان على موقع مرتفع بمستوى يمكن من وصول الماء إلى الأحياء المرتفعة عن الخزان الرئيس، مثل بغداد ـ المنار، بالإضافة إلى مد الشبكة الجديدة لتصل إلى أطراف المدينة وحدود البلدية، من القدس وانمادي شرقا إلى أم اكرية مامينه غربا، ومن سيف ألزاز جنوبا إلى المطار وتلكس شمالا، فضلا عن أقصار وأتيله ودار اسلامه واقليك إدوعلي.