سحب حقن من المستشفيات بسبب "نقص في الوثائق"

سحبت شركة المركزية لشراء الأدوية والتجهيزات والمستهلكات الطبية "كاميك" كميات من حقن "أوجمنتين augmentin" من المستشفيات الكبرى في نواكشوط، وذلك بسبب ما وصفته بـ"نقص في الوثائق".
وحسب مصادر وكالة الأخبار فإن المركزية "كامك" سحبت كل الكميات التي وزعت من هذه الحقن على المستشفى الوطني، ومستشفى الشيخ زايد، ومركز الأمومة والطفولة.
وأشار إلى أن المركزية استوردت 100 ألف حقنة من البرتغال لتغطية العجز المسجل فيها، وفور وصولها ميناء نواكشوط المستقل قامت بتوزيعها على المستشفيات بسبب الاستعجال، ولتغطية العجز.
وأضاف المصدر أنه أثناء تسجيل المركزية للكمية في مخزونها لاحظت نقصا في الوثائق الضرورية للتأكد من جودة الأدوية، فقررت سحب الكمية في انتظار التأكد.
ولفت المصدر إلى أن المركزية استوردت على وجه الاستعجال 15 ألف حقنة من المملكة المغربية لتغطية الحاجة في انتظار استكمال وثائق الشحنة المستوردة من البرتغال.