غينيا بيساو: مغادرة القوات الإفريقية بعد 8 سنوات من نشرها

بدأت القوات الإفريقية مغادرة غينيا بيساو، بعد 8 سنوات على نشرها، بهدف استقرار البلاد، إثر الانقلاب العسكري الذي أطاح بالنظام الحاكم عام 2012.
وقد شرعت قوات نيجيريا اليوم رسميا في مغادرة غينيا بيساو، وقبل ذلك كانت غادرت البلاد القوات التوغولية، وينتظر أن تتبعهما القوات السنغالية والبوركينية.
ويتجاوز عدد هذه القوات التابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "الإيكواس" والتي تنتهي مهمتها بشكل رسمي غدا الخميس، 1000 جندي من السنغال، وبوركينافاسو، ونيجيريا، والتوغو.
وتمثلت مهمة القوات غرب الإفريقية في حماية رؤساء المؤسسات والمباني العامة في غينيا بيساو، المستعمرة البرتغالية السابقة، والتي عرفت عدة انقلابات عسكرية.
ويرتقب أن ينظم يوم غد حفل رسمي بمناسبة انتهاء مهمة هذه القوات، سيحضره الرئيس البيساو غيني عمارو سيسوكو إمبالو، ورئيس مفوضية "الإيكواس" جان كلود كاسي برو، ومسؤولون عن السلطات العسكرية غرب الإفريقية، وفق ما أعلنت رئاسة غينيا بيساو.